ابحث في الموقع
    
فعاليات الكلية
 

: مؤتمرات
:: ندوات
:: النتاج العلمي
:: نشاطات

 
مجلة الكلية
 

:: عن المجلة
:: هيئة التحرير
:: شروط النشر
:: أعداد المجلة
:: الاشتراك في المجلة

 
اكاديمية تقانة المعلومات
 

صورة

 
المكتبة الافتراضية
 

 
صور منتقاة
   
التصويت
 
التصويت العام
ثالثاً
ثانياً
اولاً
 
حالة الطقس
   
مركز الأخبار / اخبار عامة / نشر مقالة بعنوان " طرق العلاج بالطب البديل" للدكتور حسيب حديد


نشر مقالة بعنوان " طرق العلاج بالطب البديل" للدكتور حسيب حديد
2014-04-12 18:04:19

د. حسيب الياس حديد يعرف الطب البديل بمسميات مختلفة باللغة الفرنسية اذ انه يسمى بالطب البديل "la médicine alternative". والطب التكميلي (La médicine complémentaire) والطب غير التقليدي (la médicine non-conventionnelle) والطب المعتدل والطب المريح (la médicine douce) ويعرف ايضاً بالطب المتوازي ( la médicine parallèle) ويختلف الطب البديل من دولة الى اخرى حيث هنالك بعض الدول لا تجيزه في حين ان دول اخرى تسمح به. وعلى الرغم من ان هنالك عدداً من الاطباء يهتمون بصورة شخصية بالطب البديل الا اننا نفتقد لاجراءات قانونية معينة تم تكييفها لدراسة الطب البديل. ولا يزال الطب البديل يفتقد الى الكثير من الاجراءات المتعلقة بالمختبرات وبالتجارب وغيرها. وهنالك بعض الغموض الذي يكتنفه. علماً بان استعمال اية علاجات جديدة يجب ان تمر عبر محاولات وتجارب غالباً ما يتم تأطيرها فضلا عن وجود ملاحقات قانونية لعدد من الاطباء في فرنسا من الذين استعلموا علاجات جديدة لم يتم التأكد من فاعليتها ولربما اشهر قضية تتعلق بالطبيب ميركو بلجانسكي حتى ان العقاقير الطبيعية التي انتجها تناولها الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا متيران وقد تمت اقامة دعوة ضده مفادها الاستعمال غير القانوني للادوية والعقاقير. ومن جانب اخر نجد ان للدواء سوق واسعة جداً ولكن فيما يتعلق بالادوية والمختبرات فانه نجد انه من الصعوبة الضغط على الحكومات لكي تكون هنالك تشريعات مقيّدة جداً ولكن في الوقت نفسه يمكننا ان نقتبس حالة من مختبرات بوارون في فرنسا ومختبرات هيل في المانيا بحيث ان هؤلاء استطاعوا ان يقنعوا الحكومة الفرنسية بتعويض الجوانب الطبية من جراء استعمال الطب البديل عام 1984 حتى ان الاتحاد الاوربي بدأ بتحضيرات تتعلق بتخويل تحضير بعض العقاقير الطبيعية في الاسواق. ويجب ان نذكر بان استعمال الطب البديل نال اهتمام البعض حيث ان الاطباء انفسهم بدؤا اعطاء وصفات طبية الغاية منها ارضاء المريض وهذا يتمثل باعطاء دواء يأخذ صيغاً متعددة منها تتعلق بالمعتقدات ومنها تتعلق بالتقاليد العامة حتى ان بعضها يتخذ صيغة الصلوات وهذا بحد ذاته يعني ان الاطباء عليهم التزام احترام معتقدات المريض وفي بعض الحالات نجد ان الطب للبديل اثاراً ايجابية مما دفع انصار الطب البديل الى الاستناد الى هذا الاثر الذي احدثه اذ انه ادى الى علاج بعض الامراض. كما انه ادى الى تحسين في حالة صحة المرضى الذين لجاؤا الى الطب البديل على الرغم من انه يصعب فهم الطريقة التي تمت بها هذه المعالجات. وفي الوقت نفسه ادى ذلك الى تعويض ما يتعلق ببعض علاجات الطب البديل خاصة فيما يتعلق بالمعالجة المثلية (L'homéopathie) أي معالجة الداء بأعطاء المصاب جرعات صغيرة من دواء لو اعطي لشخص سليم احدث عنده اعراضاً مشابهة لاعراض المرض الذي تتم معالجته علماً انه بدأت المستشفيات في فرنسا تتقبل العلاج بالوخز بالابر(l'acupuncture). ان اللجوء الى الطب البديل يجب ان يتم بمهارة فائقة لان معالجة مرض خطير ومتقدم يتطلب معالجة ذات تقنية عالية ولربما ان التقنية الموجودة في الطب البديل تكون تقنية متخلفة. كما ان التأخير الذي يحصل في معالجة الامراض في فرنسا ربما ادى ذلك الى نتائج سلبية وهنالك حالة تم عرضها على القضاء في فرنسا عام 2000 تتعلق برضاعة طفل من قبل مرضعة بحيث اصيب الطفل بعجز للتغذية او سوء تغذية بسبب ان المرضعة كانت تتبع نظاماً غذائياً يقوم على اساس النباتات حصراً. ومن الاهمية بمكان ان نشير الى ان الطب البديل يعدّ موازياً للطب العام المعروف وهو في الحقيقة طب تقليدي ولا يتعارض مع ما يمكن الاعتقاد به وان ما يتعلق بصحة الانسان لابد من البحث عن اية وسيلة من شأنها ان تؤدي الى تحسين الجانب الصحي للانسان وليس بالضرورة الاخذ بما هو معروف لدينا في المجال الطبي. ومن جانبها قررت سويسرا في شهر تموز 1999 ادخال خمسة انواع من الطب البديل بعد النجاح الذي احرزه هذا الجانب خاصة في مجال معروف ينص على طريقة في المعالجة تقول بان المرض ناشئ عن عدم قيام الاعصاب بوظيفتها على الوجه السوي وتعتمد على تقويم العمود الفقري باليد. وادى ذلك الى ان يدفع الحكومة بان تتخذ اجراءات قانونية من شأنها تعويض المعالجة بالطب البديل لانواع معينة. ولكن في شهر حزيران 2005 اثبتت بعض هذه العلاجات عدم فاعليتها ولذلك تم ايقافها. الجزء الثاني (طرق العلاج بالطب البديل) ترجمة الدكتور حسيب حديد كلية الاداب – جامعة الموصل

العدد: 2361 المثقف الاولى / الجزائر almothaqaf.com


الكاتب: موقع الكلية
القائمة الرئيسية
 

كلمة السيد العميد
:: الرؤية والرسالة والاهداف
:: حقائق وارقام
:: هيكلية الكلية
:: الهيئة التدريسية
:: ارشيف الاخبار
:: ارشيف الصور
:: ارشيف الفديو

 
اقسام الكلية
 

:: قسم اللغة الانكليزية
:: قسم الترجمة
:: قسم اللغة الفرنسية
:: قسم الفلسفة
:: قسم اللغة العربية
:: قسم الاجتماع 
:: قسم اللغة التركية
:: قسم التاريخ
:: قسم امعلومات والمكتبات

:: قسم الاعلام

 
مختبرات الكلية
 

::  مختبرات الصوت
::  مختبرات الحاسبة
::  مختبر الانترنت

 
دراسات اكاديمية
 

:: الدراسات الأولية
:: دراسة الماجستير
:: دراسة الدكتوراه
:: الدراسات المسائية
 

 
جوائز وتكريمات
 

:: جوائز
:: تكريمات

 
دليل الكلية
 

دليل الكلية لعام 2010-2011

 
النتائج النهائية
 

 
الصفحة باللغة الفرنسية
 

واجهة جامعة الموصل لتعليم اللغة الفرنسية على شبكة الفيسبوك

Didactique du français langue étrangère – Université de Mossoul

 
الرسائل والاطاريح في كلية الاداب
 

عناوين الرسائل والاطاريح في كلية الاداب

 
روابط خدمية
 

مواقع صديقة

 
 
جامعة الموصل

  • العراق – الموصل – قرب المجموعة الثقافية
ارقام التلفونات
  • 9999999999(٠) ٩٦٤+
  • 9999999999(٠) ٩٦٤+

تبويبات رئيسية: 

روابط خدمية:

تابعنا على:
Powered by Professional For Web Services - بدعم من بروفشنال لخدمات المواقع