ابحث في الموقع
    
فعاليات الكلية
 

: مؤتمرات
:: ندوات
:: النتاج العلمي
:: نشاطات

 
مجلة الكلية
 

:: عن المجلة
:: هيئة التحرير
:: شروط النشر
:: أعداد المجلة
:: الاشتراك في المجلة

 
اكاديمية تقانة المعلومات
 

صورة

 
المكتبة الافتراضية
 

 
صور منتقاة
   
التصويت
 
التصويت العام
ثالثاً
ثانياً
اولاً
 
حالة الطقس
   
مركز الأخبار / اخبار عامة / صدور كتاب جديد بعنوان" البناء الادبي لأعمدة الحكمة السبعة"


صدور كتاب جديد بعنوان" البناء الادبي لأعمدة الحكمة السبعة"
2014-03-16 15:03:00

بين التأليف والترجمة علاقة وشائج قوية ووثيقة ؛ فقد كان التأليف منذ اكثر من ربع قرن حيث اطروحة الدكتوراه "البناء الادبي لاعمدة الحكمة السبعة" للمؤلف البريطاني المشهور توماس ادوارد لورنس والمعروف عالميا بأسم "لورنس العرب". – وما زالت هذه الاطروحة – منهلاً تزخر به المكتبات الفرنسية واضيفت لها المكتبات العالمية وعلى رأسها الامازون واسعة الانتشار والتي تعد عالما رحباً لامهات الكتب واكثرها اهمية في العالم
والاطروحة المذكورة تم اعادة طبعها ونشرها في عدة لغات منها الاسبانية وظهرت مؤخراً الطبعة الثامنة ولقد عثرت فعلاًعلى عدة طبعات من اطروحته في مكتبة شارل ديغول حيث ابحث. والاطروحة موجودة ايضاً في جامعة السوربون في باريس وجامعة باريس 12 كريتي وجامعة غرينوبل الثالثة وجامعة ليل الثالثة.فضلا عن وجودها على شكل كتاب في مكتبات عالمية مخصصة للبيع.

'الدكتور حسيب حديد ، هو معين لا ينضب أبدًا ؛ لأنه ترجمان الحياة الإنسانية ، والاجتماعية في حاضرها وماضيها ، في الاداب والعلوم, وفي حياة كل أمة مواقف تنطق بالروعة والعظمة والجلال ، وفي حياتها كذلك نكبات وأزمات ، تتوقف فيها مسيرتها ، وتتعطل فيها طاقاتها وإمكاناتها.وعلى الرغم من كل تعقيدات الحياة استطاع الدكتور حسيب من ان يشعل شموعا في دياجير الظلام ، ويقف طويلاً أمام كل ظاهرة من هذه الظواهر ، فهو يسجل تارة للفن صفحة مترجمة وتارة للفلك واخرى للتاريخ واخرى للاثار واخرى للدراسات المسمارية واخرى للعلوم الاقتصادية فضلا عن مجال اختصاصه الدقيق الادب المقارن ودراسات الترجمة بثلاث لغات(العربية والفرنسية والانكليزية) ، ليكون مدد قوة وفخار لأجيال القادمين ، كما يسجل لدار الحكمة سطورا مشرقة وفي اللغتين الفرنسية والانكليزية وفي دار المأمون للترجمة والنشر و في دار الشؤون الثقافية وغيرها ، لينفث في الأمة روح اليقظة ، ويستنهض منها خالد الهمم ، ويحيي فيها ميت العزائم .وقد كان حبه للموصل الحبيبة هو المورد الرقراق الذي استقى منه " ابن اسحق " أعظم عمل فني ترجماتي وزنه ذهبا ، وأكثر من ذلك استطاع المترجم أن ينقل ويؤرخ لقضية شغلت العالم حقبا من الزمن فقد كان لورنس العرب لغزا كبيرا استطاع الدكتور حسيب حديد بجهده الدؤوب ان يتوصل الى حل اكثر الطلاسم غموضا في حياة لورنس المثيرة للجدل ، . .

واعمدة الحكمة رسمت لنا طبيعة الانسان وخصائصه وأيامه وعاداته وتقاليده وادبه وفنه ، فكان بذلك سجلاً خالدًا لفترة مهمة عصية على من لايستطيع الابحار في رحاب دهاقنة السياسة وبذلك استطاع الدكتور حسيب حديد ان يقبل على دراسة أمة بتاريخها .
من هو لورنس العرب ، وما هي قصته ...؟! وإلى أي مدى نسج الخيال فصولها...؟! وكم هي نسبة الحقيقة فيها ...؟! وما هي ظروف تدبيج كتابه الشهير " أعمدة الحكمة السبعة " ...؟
أسئلة كثيرة يتشابك فيها الحديث عن تلكم الشخصية التي تحولت إلى أسطورة ، والتي لا أحد يعرف كيف تشكلت ، وما هو دورها التأريخي الحقيقي ...؟! إلاّ أن باحثاً عراقياً في جامعة الموصل تصدى لهذا الموضوع دارساً له طوال سنوات خمس ، منقباً في سجلات الديبلوماسية ودفاتر المذكرات الشخصية للسياسيين والقادة ... حتى استطاع أن يقدم إضاءة صادقة عن حقيقة لورانس ودوره في المنطقة العربية أثناء تشكيل واحدة من مراحل التأريخ المهمة ...

لقد أعطى الباحث الدكتور حسيب الياس حديد ، القيمة الأدبية لكتاب " أعمدة الحكمة السبعة " بعد أن تنقل بين أكثر من عاصمة عربية ومدينة أوروبية ، إلاّ أن محطته المستمرة كانت باريس ... منها انطلق ... وإليها عاد ... بالصيد الثمين ...! " هذه هي المقدمة التي استهل بها الدكتور فاتح عبد السلام المقابلة التي اجراها مع الدكتور حسيب حديد والتي نشرت في المجلة الثقافية ، الجامعة الأردنية ، العدد (32) – عدد ممتاز – عمان ، 1994 ، ص ص 81-75 تحت عنوان "لورنس العرب بين الحقيقة والخيال". وهو العنوان الذي حملته الطبعة العربية للاطروحة نفسها والتي  ابصرت النورفي دار الكتب العلمية بيروت لبنان 2013. ولعل من اللافت للانظار ان نقدم اقتباساً بسيطا من هذه المقابلة لنكون على بيّنة من شخصية فهمها عصي حتى على الانكليز انفسهم. "يمكننا القول بشكل جازم أن توماس ادوارد لورنس هي شخصية يصعب النفاذ إلى كنهها ومغاليقها بسهولة ويسر ، كونها شخصية مفعمة بالتناقضات ، ناهيك عن عشرات التساؤلات الغامضة والمحيرة المحيطة بها ، إلاّ أن الدعاية الغربية وماكنة الاعلام الاستعمارية أضفت عليها شهرة مركزة وأكسبتها أهمية كبيرة ، وعلى نحوٍ خاص ذلك الدور التأريخي التي قامت به تلك الشخصية إبان الثورة العربية الكبرى سنة 1916 .

لقد كتب في شخصية لورنس حتى نيسان من سنة 1988 ما يربو على (787 كتاباً ومقالةً) بلغات تربو على العشرين لغة ، ابتداءً من كتاب توماس لويل الصحفي الأمريكي (مع لورنس في الجزيرة العربية) المطبوع والمنشور سنة 1927 ، وانتهاءً بكتاب المسيو فانسومونتي (لورنس العرب) الذي صدر في باريس سنة 1988

لقد بنت الدعاية الغربية حول لورنس أسطورة ضخمة ، حتى غدا السامع باسمه والقارئ لأعماله ، يقدر أن يقارنه بشخصية راسبوتين الشخصية الروسية القيصرية الذي تدّخل في حياة أسرة آل رومانوف. حتى التسمية التي أطلقت عليه لورنس العرب Lawrance of Arabia وهي تسمية غربية بحتة ، وهي جزء من الحملة الاعلامية التي رافقته منذ رحلاته الأولى إلى سورية وإلى يومنا هذا . ومهما يكن من أمر فليس لورنس إلاّ شخصية تم زجّها في عمق التأريخ كي تصبح عميلة لقوة خفية تمسك بخيوط إدارة حكم العالم يومذاك . فلو لم يكن لورنس موجوداً فإن عجلة التأريخ لم تكن لتتوقف ... بل أن الأحداث ستسير على وفق ما هو مخطط لها ... وهكذا كان ... وهكذا صار ، بل أن الأسطورة التي نسجت حوله لم تكن مبنية على دوره الفعلي الحقيقي ، بل على ما يعتقد الآخرون أنه فَعَلَهُ وأدّاه
والأمر الذي يسند اعتقادنا هذا ، هي تلك الطريقة المأساوية التي تمت على وفقها تصفيته نهائياً وبشكل غامض بعد أن قام بدوره كأداة مسخرة في خدمة الامبراطورية البريطانية خير قيام ..." 

وبعد هذا كله ماذا يمكننا ان نضيف الى مثل هذه السيرة الثرة بالعطاء فالترجمة - بعامة ، والادب - بصفة خاصة – يعد بصورة غير مباشرة مصدرًا من مصادر تاريخ الأمة وما تلاقحت مع الامم الاخرى ومدى انفتاحها ، ويعتبرمصدرًا رئيسا من مصادر هذا التاريخ في الفترات الضاربة في القدم ، وخصوصًا إذا قلت – أو انعدمت – المصادر الأخرى

 


الكاتب: موقع الكلية
القائمة الرئيسية
 

كلمة السيد العميد
:: الرؤية والرسالة والاهداف
:: حقائق وارقام
:: هيكلية الكلية
:: الهيئة التدريسية
:: ارشيف الاخبار
:: ارشيف الصور
:: ارشيف الفديو

 
اقسام الكلية
 

:: قسم اللغة الانكليزية
:: قسم الترجمة
:: قسم اللغة الفرنسية
:: قسم الفلسفة
:: قسم اللغة العربية
:: قسم الاجتماع 
:: قسم اللغة التركية
:: قسم التاريخ
:: قسم امعلومات والمكتبات

:: قسم الاعلام

 
مختبرات الكلية
 

::  مختبرات الصوت
::  مختبرات الحاسبة
::  مختبر الانترنت

 
دراسات اكاديمية
 

:: الدراسات الأولية
:: دراسة الماجستير
:: دراسة الدكتوراه
:: الدراسات المسائية
 

 
جوائز وتكريمات
 

:: جوائز
:: تكريمات

 
دليل الكلية
 

دليل الكلية لعام 2010-2011

 
النتائج النهائية
 

 
الصفحة باللغة الفرنسية
 

واجهة جامعة الموصل لتعليم اللغة الفرنسية على شبكة الفيسبوك

Didactique du français langue étrangère – Université de Mossoul

 
الرسائل والاطاريح في كلية الاداب
 

عناوين الرسائل والاطاريح في كلية الاداب

 
روابط خدمية
 

مواقع صديقة

 
 
جامعة الموصل

  • العراق – الموصل – قرب المجموعة الثقافية
ارقام التلفونات
  • 9999999999(٠) ٩٦٤+
  • 9999999999(٠) ٩٦٤+

تبويبات رئيسية: 

روابط خدمية:

تابعنا على:
Powered by Professional For Web Services - بدعم من بروفشنال لخدمات المواقع